قال المهندس علاء فكرى , رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية و عضو شعبة الاستثمار العقاري , إن الشركة حريصة على سرعة الانتهاء من تنفيذ المشروعات الخدمية التى تسهم فى تلبية احتياجات جميع سكان منطقة حدائق اكتوبر خاصة مع زيادة معدلات الاشغال الحالية وبدء تسليم وحدات مشروع الاسكان الاجتماعى . علاء فكرى : القطاع يحتاج الى الدور الرقابى للدولة والمستثمر يعانى من نقص المعلومات وأشار إلى أن الشركة أفتتحت المسجد بحضور ممثلى جهاز مدينة السادس من أكتوبر ومدير الاوقاف وممثلين عن الوزارة وعدد من مديرى الادارات بشركة بيتا ايجيبت لافتا الى ان الاوقاف ارسلت خطيباً وعلماء ازهرين لالقاء الخطب بالمسجد ولفت فكرى الى انه تم البدء فى تنفيذ الاعمال الانشائية للمسجد والانتهاء منه خلال عام واحد فقط ، و تبلغ مساحته الصافية 450 متر ويضم مصلى للسيدات وأوضح ان الشركة بدأت التشغيل التجريبى لنادى بيتا حدائق اكتوبر ومن المتوقع ان يستمر لمدة 6 اشهر مشيراً الى ان جميع الانشطة الرياضية تم اطلاقها وتشغيلها ونجح النادى فى ضم 900 عضواً فور الاعلان عن فتح باب الاشتراك واضاف فكرى ان النادى يعد اول نادى اجتماعى رياضى بحدائق اكتوبر و يقام على مساحة 2.5 فدان بمنطقة بيتا الخدمية والتى تبلغ مساحتها الاجمالية 5 افدنة و يضم 2 ملعب كرة قدم، ملعب تنس، حمام سباحة للكبار واخر للاطفال ومبنى اجتماعى يشتمل على جيم وحديقة للاطفال وكافيهات ومطاعم كما يشمل 3 اكاديميات وهم اكاديمية لكرة القدم واكاديمية للتنس واخرى للسباحة واشار الى ان التكلفة المبدئية للنادى حوالى 15 مليون جنيه كما يجرى تنفيذ مبنى اجتماعى بتكلفة مبدئية حوالى 6 ملايين جنيه مشيرا ان النادى يسع 2500 عضواً واضاف فكرى منطقة خدمات بيتا والتى تخدم مشروعاتها الثلاثة بيتا جاردنز ، وجولف ريزيدنس ، وبيتا جرينز تضم ايضا حضانة الاطفال على مساحة 600 متر ومركز طبى على مساحة 1000 متر وكشف عن بدء الشركة تسليم وحدات المرحلة الاولى من بيتا جرينز مطلع 2017 ويقام بيتا جرينز على مساحة أجمالية 20 فداناً ويشتمل على 35 عمارة باجمالى 840 وحدة سكنية بمساحات تبدا من 140 متر واضاف فكرى ان الشركة ستنظم " open day " الجمعة المقبل لعملاء بيتا ايجيبت وهو بمثابة يوم الوفاء بين الشركة والعملاء للتواصل معهم وسيشمل اليوم برامج ترفيهية متنوعة وشدد على ان منطقة حدائق اكتوبر تشهد طفرة حقيقة من ناحية الاهتمام بالمرافق والطرق والخدمات حيث تم مؤخراً الموافقة على تخصيص اتوبيسات جديدة لخدمة الاهالى بحدائق اكتوبر والتيسير على العملاء مشيراً الى نية الشركة انشاء محطة للاتوبيسات ستقوم بتصميمها وتنفيذها كجزء من المسئولية الاجتماعية للشركة ولخدمة المنطقة وأكد فكرى على ان مشروع الاسكان الاجتماعى بالمنطقة اسهم فى دفع التنمية بها مشيراً الى ان الوحدات تم تنفيذها بمواصفات وجودة تشطيب عالية وذات مظهر حضارى و ستسهم فى رفع معدلات الاشغال حيث ان 13 الف وحدة لو تم اشغال 20 % منها فقط حالياً سيصبح هناك 2600 اسرة وهى نسبة لم تستطع بعض مشروعات القطاع الخاص تحقيقها ولفت الى ان السوق يواجه تحديات منها ارتفاع اسعار الدولار وعدم استقراره مما اثر على تكلفة انتاج الوحدة السكنية من حيث ارتفاع جميع عناصر الانتاج خاصة مواد البناء من الحديد والاسمنت والالومنيوم وغيرها مشيراً الى ان الشركات حال حصولها على اراضى دون مقابل قد تنتج وحدات سكنية يبلغ سعر المتر بها بين 2500 الى 2600 جنيه وذلك دون التشطيب اما فى حال التشطيب يزيد السعر بداية من 1000 جنيه حسب الجودة والمواصفات وتلك التكلفة قريبة من تكلفة المتر بمشروع الاسكان المتوسط دار مصر الذى تنفذه الوزارة بخلاف مصاريف اخرى تتحملها الشركات منها التسويق والدعايا والاعلان والتى تمثل 10 % من سعر البيع واوضح انه لاتوجد رؤية واضحة ومعلنة من الدولة للمستثمرين ورجال الاعمال ومن ثم فان هناك حالة من عدم الادارك للاهداف المطلوبة من المستثمر كما ان الاستثمار يعانى من نقص المعلومات واشار الى أن دخول الدولة بتنفيذ وبناء مشروعات يعطلها عن دورها الرقابى حيث ان السوق يفتقر الى وجود جهة رقابية على القطاع العقارى مما يستوجب انشاء جهاز لحماية المستهلك العقارى تابع للحكومة للرقابة على شركات القطاع الخاص وحماية العملاء من الشركات الغير جادة . لمشاهدة الحوار : http://www.alalamelyoum.com/news/49279